بالفيديو : الملتقى الثاني للحكي والقراءة بالداخلة


  في نسخته الثانية، شهد الملتقى الإقليمي للحكي والقراءة بالداخلة، و المنظم بدار الثقافة تحت إشراف الأستاذ عبد الله العمراوي، عرضا مسرحيا، أبدعته مهارات تلاميذ ثانوية ابن رشد التأهيلية، تحت عنوان " الغالية بنت المنصور الساكنة مور سبع بحور". وهي عبارة عن قصة من التراث الشفهي المغربي الأصيل، الذي يدمج بين الثقافة العربية و الأمازيغية و الحسانية، اذ تهدف المسرحية الى ارجاع المشاهد الى زمن الطقوس التقليدية الراسخة في قلب المجتمع المغربي.

وأكد محمد اوعنزي مدير ثانوية ابن رشد التأهيلية، أن الملتقى يأتي كاستمرار لمجهودات الأطر التربوية من داخل المؤسسات التعليمية، و الهادفة إلى التحسيس بدور القراءة و الحكي في تطوير الملكات الإبداعية لذى الشباب وكذا إلى إعادة الاعتبار إلى التراث المغربي عبر الاهتمام بمكوناته المتجسدة في التقاليد و العادات و أيضا الحكايات الشفهية المنقولة عبر الأجيال.

وبدوره أبدى الأستاذ المؤطر للمسرحية، عبد الله العمراوي، أن الملتقى يشكل فرصة لتلاميذ المؤسسة و لعموم الحضور للتصالح مع التراث الشفهي الشعبي المتعمق في جذور الثقافة المغربية، كما أنه يهدف الى الرجوع بالشباب الى الزمن الجميل، زمن القيم المندثرة، زمن الطقوس الراقية و التقاليد العتيقة، وزمن الاحترام المتبادل بين جميع أطياف المجتمع.
وجدبر بالذكر أن العرض المسرحي المقدم، لقي استحسانا كبيرا من طرف الأطر التربوية، و التلاميذ، و عموم الحاضرين.

مصدر :#Dakhla24